fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أمير الكويت في زيارة رسمية “ثانية” إلى العراق منذ غزو صدام

أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح - 2015 (Getty)

أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح - 2015 (Getty)

ع ع ع

أعلنت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم 18 من حزيران، عن نية الأمير الشيخ صباح الأحمد الجابر الأحمد الصباح، التوجه لزيارة العراق غدًا.

وذكرت الوكالة أن الهدف من الزيارة هو بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، وأبرز القضايا والمستجدات على الساحة الإقليمية، خاصة استهداف الإمدادات النفطية وتخريب السفن النفطية والتجارية في المياة الإقليمية للإمارات وبحر عمان.

وتعد هذه الزيارة الثانية لأمير الكويت إلى العراق، بعد القطيعة التي بدأت في آب عام 1990 بعد غزو الرئيس العراقي السابق صدام حسين للبلاد، إذ ترأس الصباح وفد الكويت في اجتماع القمة العربية التي عقدت في بغداد عام 2012.

وشهدت المنطقة مؤخرًا تصاعدًا في التوتر مع توجيه الولايات المتحدة لحاملة طائرات وقوة من القاذفات، منذ بداية أيار الماضي، إلى الخليج العربي متذرعة بوجود تهديدات إيرانية في المنطقة لمصالح وحلفاء الولايات المتحدة.

وتعرضت أربع ناقلات للنفط لأعمال تخريبية قبالة سواحل الفجيرة، في 12 من أيار، وتبعها انفجار في ناقلتين في بحر عمان، أدى لاشتعال النيران فيهما.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بمسؤوليتها عن تلك الهجمات، مع استمرار النفي الإيراني، وسحبت أمريكا موظفيها غير الأساسيين من العراق، في 15 من أيار، وأرسلت قوات عسكرية مؤلفة من 1500 جندي إلى المنطقة بداية ثم زادتها ألفًا أخرى، حسبما أعلنت أمس.

وتعرضت كذلك محطتان لضخ النفط في السعودية لهجمتين بطائرات دون طيار، ولهجمات على عدد من مطاراتها المدنية، تبنت مسؤوليتها جماعة الحوثيين في اليمن المدعومة من إيران.

وعقدت السعودية قمتين طارئتين لقادة دول مجلس التعاون الخليجي ولقادة الدول العربية في مكة في 30 من أيار، بحثت فيهما ملف إيران وتدخلاتها في المنطقة العربية والتصدي لتحركاتها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة